برعاية أمير الشرقية.. “البتال” يفتتح فعاليات اليوم العالمي للتطوع بسايتك

2019-12-05 1047 طباعه

برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، افتتح وكيل إمارة المنطقة الشرقية الدكتور خالد بن محمد البتال، صباح اليوم (الخميس)، فعاليات اليوم العالمي للتطوع 2019 تحت شعار “تطوع لمستقبل يشمل الجميع”، وذلك في مركز سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية (سايتك) في محافظة الخبر.

وفي الأثناء، تجول “البتال” في المعرض المصاحب، واستمع لنبذة عن الجهات المشاركة من الجهات الحكومية والأهلية والفرق التطوعية، ثم تجول في قاعات ورش التدريب المصاحبة للفعاليات.

وتضمن الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة، والذي استهل بالقرآن الكريم، كلمة مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية اللواء عبدالله بن معتق ابو مارقة، أكد فيها أن العمل التّطوعيّ ركيزة من الرّكائز الهامة لرفعة الوطن وإنماء المُجتمعات، ونشر قيم التّعاون والترابط بين النّاس وبذل العطاء وحب الخير للآخرين دون مقابل.

وقال إن المديرية العامة للدفاع المدني تولي منذ عقود العمل التطوعي وذلك بتوجيه من قبل سمو وزير الداخلية وسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه، وبمتابعة من مدير عام الدفاع المدني؛ لأجل تسهيل جميع الإجراءات للمتطوعين، حيث أصبح بإمكان الراغبين في الالتحاق بالعمل التطوعي بالدفاع المدني الدخول إلى البوابة الإلكترونية للدفاع المدني والرفع بطلب التطوع بكل يسر وسهولة، وذلك سعيًا للوصول للهدف المنشود وهو تقديم أفضل الخدمات للمجتمع وبناء الثقة المتبادلة بين الدفاع المدني والمجتمع، مشيرًا إلى أن الدفاع المدني أول جهة عملت على استقطاب المتطوعين، وذلك منذ صدور نظام الدفاع المدني في عام 1406هـ.

ومن جانبه، تحدث مدير جمعية العمل التطوعي عبدالعزيز الرويشد، عن أهمية التطوع، ودور القطاع غير الربحي في تنمية المجتمع، وفتح المجال والفرص التطوعية لذلك.

أما المتحدث الرسمي بمديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية المقدم عبدالهادي الشهراني، فأوضح أن اليوم العالمي للتطوع هذا العام يأتي تحت شعار “تطوع لمستقبل يشمل الجميع” متوافق مع رؤية المملكة 2030 والتي تطمح إلى الوصول إلى مليون متطوع بحلول عام 2030، مؤكدًا أن العمل التطوعي بأعمال الدفاع المدني يشهد تطورًا ملحوظًا ومتسارعًا دعمًا لهذه الرؤية الطموحة.

إلى ذلك، كرم وكيل الإمارة، الرعاة والشركاء والمتحدثين في الفعالية.