التويجري: الاستراتيجية الوطنية للفضاء تُرفع للمقام السامي لإقرارها

2019-11-21 88 طباعه

كشف مستشار الهيئة السعودية للفضاء، د. هيثم التويجري، أن الاستراتيجية الوطنية للفضاء، وإنشاء نظام الفضاء السعودي والقانوني، ودراسة إنشاء شركة الفضاء السعودية، سترفع للمقام السامي قريباً ،

وأشار خلال ورقة عمل بعنوان "مستقبل الفضاء في السعودية" خلال لقاء (الفلك والفضاء الرقمي الثاني)، بمركز سلطان بن عبدالعزيز "سايتك" الاثنين أن المملكة لها جهود في الفضاء منذ 40 سنة مع تأسيس منظومة عرب سات، إلى جانب إنشاء المركز السعودي للاستشعار عن بعد العام 1986 وإنشاء معهد بحوث الفضاء والطيران في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية العام 1997، لافتا إلى أن المملكة أطلقت 16 قمراً سعودياً حتى الآن للأغراض السلمية والاتصالات، ونوه إلى أن المملكة تستخدم الأقمار الصناعية الرادارية التجارية الدولية وتستخدم البيانات لمراقبة التغييرات على سطح الأرض وعبر عن تطلعه إلى أن يكون هناك رواد فضاء سعوديون من الجنسين وقال: إننا وقعنا مذكرة إعلان نوايا مع روسيا إبان زيارة الرئيس الروسي "بوتين" للمملكة تعنى بريادة الفضاء ودراسات علمية ومهمات واضحة للذهاب للفضاء، كما أشار إلى أن هناك تعاونا مع وزارة التعليم حيث وقعت مذكرة تعاون مع "موهبة" في هذا المجال وقال: إننا ننتظر رفع الاستراتيجية الوطنية للفضاء لإقرارها من المقام السامي. وذكر د. ياسين المليكي، المشرف على مركز خادم الحرمين الشريفين للأهلة وعلوم الفلك، خلال ورقة عمل بعنوان "قصة بناء أكبر ساعة في العالم، إن متحف ساعة مكة استقبل أكثر من 70 ألف زائر بعد تدشينه في رمضان الماضي، ويحتوي على 200 معروضة، موضحا، أن برج الساعة يحتوي على 98 مليون قطعة ذهبية مقاومة للتغيير المناخي، واثنين مليون لدلايت، وخمس محركات للساعة، وسبعة أدوار جديدة سيتم بناؤها، وأكد أن ساعة مكة أكبر من ساعة بق بن بـ 34 مرة يحركها 11 ساعة ذرية تقوم بإرسال إشارة لمحركات الساعة، والإسهام بتوقيت مكة مع منظومة التوقيت العالمي، وهناك تطلع في إقامة مرصد عالمي بقطر 4.5 أمتار في جبل "اللوز" بتبوك، لافتا إلى وجود تعاون مع وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، وايزو "المرصد الأوروبي الجنوبي"، وايساو" وكالة الفضاء الأوروبية"، كاشفا عن إنشاء 13 مرصدا على مستوى العالم وقد انتهى من ستة مراصد حول العالم (المغرب، تشيلي، السعودية في الفقرة وبني مالك ومرصدين في مكة المكرمة) تابعة لمركز خادم الحرمين الشريفين للأهلة وعلوم الفلك.