أحمد بن فهد يدشن «اليوم العالمي للتطوع» بالشرقية

2017-12-07 55 طباعه

أكد صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية على أن الجهود التطوعية في المنطقة الشرقية تشهد تطوراً ملحوظاً، مشدداً على أهمية أن تتخصص الفرق التطوعية في المجالات التي تتطلب مشاركة المزيد من المتطوعين، والعمل مع القطاعات الحكومية وغير الربحية بمهنية عالية، والمحافظة على حقوق المتطوعين.

جاء ذلك خلال افتتاح سموه لاحتفالية اليوم العالمي للتطوع التي نظمها مديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية الأربعاء، ومركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية "سايتك" بالخبر، بمشاركة العديد من الجهات الحكومية والخاصة والقطاع الخيري، ولدى وصول سموه إلى مقر الاحتفال عزف السلام الملكي، ثم تجول سموه على المعرض المصاحب للفعاليات والذي ضم 20 جهة استعرضت أبرز جهودها بالمجال التطوعي.

من جهته قال مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية العميد راشد المري، خلال كلمته التي ألقاها بالاحتفال: إن حضور وتشريف صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز لهذه الفعالية يجسد حرص سموه على دعم العمل التطوعي بالمنطقة الشرقية وبيان أثره ودوره الإيجابي في خدمة المجتمع كما سيسهم هذا التشريف على نشر ثقافة التطوع بين كافة فئات المجتمع.

وأوضح المري أن مديرية الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية بذلت العديد من الجهود من أجل استقطاب الفرق التطوعية بتوجيه من صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه الكريم وبمتابعة من مدير عام الدفاع المدني بالمملكة، حيث سخرت هذه القيادات ويسرت كافة الإجراءات اللازمة لبناء الثقة المتبادلة بين الدفاع المدني وأفراد المجتمع.

من جانب آخر ألقت المدير التنفيذي لجمعية العمل التطوعي منال القحطاني، كلمة المتطوعين ثمنت فيها دور الدفاع المدني في دعم العمل التطوعي ونشره بين كافة مؤسسات المجتمع المدني بما يتوافق مع توجيه القيادة الرشيدة، مشيدة بتشجيع الدفاع المدني لدور فتيات وسيدات الوطن في أعمال الحماية المدنية ومساهمتهن في نشر الوعي في مدارس البنات والمنشآت الخاصة بالسيدات إضافة إلى مشاركتهن في إنقاذ العوائل والأطفال والعناية بهم.