الشرقية تحتفي بــ 550 يتيما في اليوم العالمي لليتيم

2017-05-02 296 طباعه

أقامت جمعية البر بالمنطقة الشرقية أمس الأول بمركز سلطان بن عبدالعزيز للعلوم والتقنية (ٍسايتك) مهرجانا ترفيهيا للأيتام المسجلين بمشروع كفالة الأيتام بجمعية البر بالمنطقة الشرقية بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لليتيم، وذلك بحضور 550 يتيما ويتيمة مع أسرهم وبمشاركة أكثر من 60 متطوعا ومتطوعة.

وأكد سمير العفيصان أمين عام جمعية البر بالمنطقة الشرقية، أن اهتمام حكومة المملكة المتمثلة في ولاة الأمر -حفظهم الله -بالعمل الخيري والإنساني، يعد سببا رئيسا للتقدم الذي تشهده المملكة في مجال العمل الخيري.

وأضاف أن شعار المهرجان (في القلب أنتم) انطلق من هذا الأساس، موضحا أن مشروع كفالة الأيتام كفل منذ تأسيسه ما يزيد عن 5500 يتيما ويتيمة ويكفل حاليا أكثر من 1000 يتيما ويتيمة، لافتا أن الجمعية ترعى هؤلاء الأيتام رعاية شاملة حيث ترعاهم نفسيا واجتماعيا وتربويا، موجها شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية ورئيس مجلس إدارة جمعية البر على دعمه ورعايته لبرامج ومشاريع الجمعية وخاصة مشروع كفالة الأيتام.

من جانبه أشار يوسف المقرن مساعد أمين عام الجمعية، إلى أن الجمعية قدمت لأيتام المنطقة مؤخرا عددا من البرامج المختلفة في مقدمتها عمرة أسرة اليتيم للعام الثاني، وبرنامج (هيا نحسن) الذي يعني بغرس قيمة الإحسان تربويا، وبرنامج تنمية مهارات الرياضيات، والجمعية بصدد تنفيذ البرامج عدد من البرامج الخاصة منها جائزة الأيتام المتفوقين والعمرة الرمضانية للأيتام المتميزين والبرنامج الصيفي لصيف ١٤٣٨هـ.

وثمن المقرن، مشاركة عددا من كفلاء الأيتام من رجال الأعمال بالمنطقة الأيتام فرحتهم في هذا اليوم، مشيرا لأهمية المشاركة الوجدانية ودورها في الحالة النفسية لليتيم، مؤكدا أن دعم الأيتام لا يتمثل فقط في الدعم المادي المقدم لهم بل يتمثل أيضا في الدعم المعنوي كمشاركتهم أفراحهم وإدخال البهجة والسرور عليهم.

الجدير بالذكر أن المهرجان الترفيهي اشتمل على عروض شعبية وفقرات مسرحية وأركان تثقيفية وصحية، واختتم المهرجان بتكريم أمين عام جمعية البر للكفلاء ورعاة المهرجان.