قاعة بحارنا الجميلة

تشكل المياه حوالي 71% من مساحة الكرة الأرضية، وهي تحتوي على حوالي 80% من أشكال الحياة على هذا الكوكب، كما أنها توفر 95% من الأماكن المناسبة للحياة. ورغم هذا كله، فإن ما نعرفه عن الفضاء يفوق بكثير ما نعرفه عن عالم البحار و أسراره! لقد ساعدتنا جهود العلماء و أبحاثهم في التعرف على الدور الفعال الذي تقوم به المحيطات في المحافظة على الصحة العامة للكائنات على سطح هذا الكوكب، كما زودتنا هذه الأبحاث بكل ما هو جديد عن طبيعة هذه المحيطات. و الآن اكتشف كيف يكون لك أنت دور بارز وفعَّال في المحافظة على سلامة هذه المحيطات و بقائها. إن المتأمل لعالم البحار و ما فيه من أسرار تتجلى له بوضوح قدرة الخالق عز وجل. تعال واكتشف أسرار البحار عند الشواطئ أو حتى في ما وراء البحار. شاهد الدلافين العجيبة وهي تسبح أعلى الماء في مناظر خلابة تجعلك تشعر و كأنك جزء من هذا العالم العجيب. اكتشف الأعماق السحيقة السوداء في قاع المحيط، فهناك تقوم مخلوقات عجيبة ببناء مستعمرات منظمة حول المناظر البركانية. تابع اندفاع مجموعات من الأسماك وهي تنطلق كالسهم و كأنها سمكة واحدة. وقد تقف مندهشاً أمام الحوض المائي العملاق وشعابه المرجانية... إنها جنة من المرجان تتواجد تحت الماء، و قد ارتدى سكانها أزيائهم الجميلة بألوان النيون الزاهية! ولا تنسَ أن تتعرف على الكائنات التي تعيش في مناطق التقاء اليابسة و الماء. ولا تتردد و لكن شق طريقك داخل حوض المد و الجزر و تعرف هناك على أسرار أشجار القرم.