قاعة الأرض والفضاء

قال تعالى:" إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ " الأعراف أية 54
أن في استكشاف الكون آية تتجلى فيها عظمة و روعة الخالق في خلقه، تشكيلات رائعة من الأشياء و الظواهر الطبيعية، تخضع جميعها لقوانين الطبيعة التي أوجدها الله عز وجل. فخلال بضعة عقود فقط من بدء عمليات استكشاف الفضاء، ازدادت معلوماتنا و فهمنا لهذا الكون بصورة هائلة. و في هذه القاعة، سوف تنطلق في رحلة إلى أبعد مدى ممكن من النظام الشمسي- و تحصل على صورة واضحة لبعض المركبات الفضائية التي صنعها الإنسان.